كتابة مدونة الاخلاقيات

בטקס הפתיחה החגיגי

مدرسة هداسا في مدرسة تجريبية متعددة الثقافات تتعامل يوميا مع قضايا اخلاقية كثيرة ومتنوعة.
حدد طاقم المدرسة الحاجة الكبيرة للذهاب نحو كتابة مدونة لقواعد السلوك للتعلم, لمعرفة كيفية التعامل مع هذه القضايا ووضع معايير متفق عليها من قبل الجميع لقواعد السلوك الاخلاقي والمناسبة للمدرسة.
بدأت المدرسة باجراء كتابة مدونة لقواعد السلوك في سنة 2011 بمشاركة, مرافقة واستشارة مركز الاخلاقيات في القدس,
http://www.mishkenot.org.il/hebrew/HebEthicsPagesContent.aspx?pageId=20  بادارة دانييل ميلو.

 

هدف مدونة قواعد السلوك,

 

هدف مدونة قواعد السلوك هو تطوير بين اعضاء الطاقم ثقافة سلوك لطيفة وصاحبة خطاب لا يقبل الاشياء كمفهومة ضمنا ولكنها تطرح اسئلة, تفحص, تصغي والتوصل الى اتفاقات.  يعكس كتابة قواعد السلوك "انا اؤمن" للمدرسة: تعزيز علاقات جديرة بالثقة, الاحترام المتبادل, التعاون, توفير اداة ترشد اعضاء الطاقم لقبول قرارات مهنية وصحيحة, ادخال رؤية اخلاقية والخ.
مهم لنا ان يشترك جميع طاقم المدرسة في الاجراء لكتابة مدونة لقواعد السلوك. تنعكس هذه الشراكة في البرنامج التنظيمي الذي يجمع ما بين اللجنة لكتابة مدونة
قواعد السلوك التي تقود الى الكتابة نفسها وبين منتديات الجلسة العامة التي تناقش القضايا الاخلاقية بشكل دوري.
عقدت في سنة 2011 ندوة لكل طاقم المدرسة التجريبية في هداسا. التقى الطاقم في هذا اليوم بفريق مهني يعمل في مجال الاخلاق, عبر الطاقم ورشات هدفت للمس بمعضلات اخلاقية واستثمر مصطلحات جديدة لم يتعرض لها سابقا. شعر الطاقم بمشاركة كبيرة, كان متحمسا وفهم الاهمية الكبيرة لعملية كتابة مدونة لقواعد السلوك.
اقيمت "اللجنة لكتابة مدونة لقواعد السلوك" في نهاية سنة 2011 والتي ضمت داخلها اعضاء طاقم من مختلف انحاء المدرسة, معلمات, معالجين, مساعدات, يهود وعرب.
كان دور اللجنة تمثيل المنتخب والمشاركة في عملية كتابة مدونة لقواعد السلوك. رافق اللجنة الدكتور شاي نحوشتاي, من مركز الاخلاقيات.
ننتقل عند نهاية العملية الاولية من كتابة مدونة لقواعد السلوك الى دمج استدخال المدونة لكافة العاملين في المدرسة.

العودة إلى برنامج تعليمي تجريبي